الجمعة، 29 يوليو 2011

اختفاء "العيسوي" مصارع الأسود.. و"كليب" على "يوتيوب" يؤكد مقتله

تقدمت أسرة الشاب السيد العيسوي مصارع الأسود بمحافظة الدقهلية المصرية ببلاغ عن اختفائه، فيما انتشر مقطع فيديو لمجهولين على موقع "يوتيوب"، يؤكد مقتل صاحب القدرات الخارقة، ولم يظهر في الفيديو سوى صورة مثبته على الجزء الأعلى من جسده وهو ملطخ بالدماء دون أي تأكيد حول صدقية الفيديو من مصادر مستقلة .

وقال محمد عادل ابن خالة العيسوي إنه توجه مع والدة السيد العيسوي إلى قسم أول المنصورة لتقديم بلاغ رسمي يفيد اختفائه منذ يوم الأحد الماضي، وتحرر المحضر برقم 6817 إدارى قسم أول المنصورة، مؤكدا أن السيد لم يسبق له الغياب خارج منزله كل هذا الوقت إضافة إلى اختفاء هواتفه المحمولة وإغلاقها وهو الأمر الذي أثار الريبة والشك، كما أنه لم يتصل بوالدته، وهو معتاد على الاتصال بها إذا كان خارج المنزل لبعض الوقت للاطمئنان على صحتها لأنها تعانى من أمراض.

وواصل عادل :"أخبرني أحد أصدقاء ابني بوجود فيديو على موقع "اليوتيوب" الشهير علية صورة لنجل خالتي مغطى بالدماء وكتب على الفيديو "وفاة السيد العيسوي مصارع الأسود بالمنصورة" ولا يزال البحث جاريا، ولم نستطع التوصل إلى حقيقة الأمر حتى الآن" .

فيما قالت بشرى سعد عبدالوهاب والدة مصارع الأسود سيد العيسوي أن نجلها هو الدماء التي تجرى في عروقها واختفاؤه "للشديد القوى"، وهو لا يستطيع الابتعاد عنى وخصوصا أنني مريضة ولا يتركني أبدا وأحيانا ونحن في نفس الشقة أجده يتصل بي وهو على سريره للاطمئنان على وأنا في الغرفة المجاورة .

تضيف الأم عن يوم اختفاء ابنها :"خرج كعادته للوقوف بجوار "ناس غلابة" يقضي مصالحهم، وبعد ساعة من خروجه تقريبا، حضر إلى الشقة شخص مجهول وقال إن اسمه محمود وأخبرني أن ابني أرسل معه الهاتف المحمول، فأخذته منه واختفى هذا الشخص رغم أن نجلى معه هواتف أخرى لم يحضرها هذا الشخص فقمت بالاتصال بنجلي وفوجئت بإغلاق هواتفه المحمولة، فأصبت بالخوف على نجلى وتدهورت حالتي الصحية وتم تركيب محاليل لي في المنزل لأني انهرت ولم استطع الوقوف" .


وتضيف :"ذهبت إلى قسم أول المنصورة بصحبة محمد نجل شقيقتي مستندة عليه حتى تحرر محضر اختفاء خصوصا بعد أن قيل لها أن هناك فيديو مقتل السيد، مؤكدة أيضا أنها لا تصدق وسوف يعود السيد قريبا" .

الجدير بالذكر -وطبقا لموقع محيط -أن الفيديو الذي تم نشره من قبل شخص يدعى "مصراوي 134 " على قناة خاصة به على موقع "اليوتيوب" الشهير أكد وفاة السيد العيسوي يوم 25 رغم أنه اختفى يوم 26 من الشهر الجاري بحسب تأكيدات والدته ونجل خالته، كما أن الشخص صاحب الفيديو لم يكن له أي نشاطات أخرى على اليوتيوب سوى هذا الفيديو فقط إضافة إلى أنه أنشأ قناته أيضا يوم 24 من الشهر الجاري، وهو أيضا أمر يدعو إلى الدهشة والاستغراب حول الفيديو واختفاء البطل الخارق سيد العيسوي .

ويذكر أن السيد العيسوي كان قد صارع أسدا في أواخر الشهر الماضي ورفض قتله بعد أن سيطر عليه داخل القفص الحديدي المعد لتلك المصارعة في حضور وسائل الإعلام العالمية والمحلية وأكد حينها أنه سوف يسافر إلى إسرائيل للدفاع عن أطفال فلسطين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق