الأربعاء، 24 أغسطس 2011

«المركزي» يرفض تسييل خطابات ضمان بنوك ليبيا خوفًا من تهريب أموال «القذافي»

كتب - أحمد زغلول :-
علمت "فكرتنا" من مصادر مسئولة بالبنك المركزي أن ادارة البنك قررت ارجاء النظر في الطلبات الواردة من البنوك العاملة بالجماهيرية الليبية إزاء الظروف التي تمر بها، بشأن مطالبتها نيابة عن عملائها تسييل خطابات الضمان الصادرة لصالح عملائها علي قوة مشروعات استثمارية لحين انتظام الاحوال طرفهم.


وأكد المصدر أنه في ظل هذه الظروف لا يمكن تسييل خطابات الضمان التي هي علي زمة مشروعات واستثمارات والتزامات ليبية في مصر ، موضحا أن دولاً عديدة قامت بتجميد أموال ليبيا نظرا لحالة عدم الاستقرار، وما قام به البنك "المركزي" اجراء ضروري حتي لا يتسبب تسييل خطابات الضمان في مشكلات أو تهريب أموال.


من ناحيتهم أكد الخبراء المصرفيون أهمية الاجراء، في الظروف الراهنة، وقال الدكتور هشام ابراهيم ذ الخبير المصرفي :" ان ليبيا لها استثمارات كبيرة في مصر سواء كانت استثمارات فندقية أو تجارية أو غيرها، ومعظم هذه الاستثمارات للحكومة الليبية التي تمثل النظام الليبي ومعمر القذافي، ومن ثم فإن اية خطابات ضمان موجودة علي زمة مشروعات او استثمارات أو التزامات كان من الضروري تجميد التعامل عليها في الوقت الحالي لحين وضوح الرؤية."


وأشار ابراهيم إلي ان النظام الليبي لجأ الي طريقة تسييل خطابات الضمان للخروج من مأزق تجميد أمواله في بنوك أوروبا وأمريكا اضافة الي تقلص ايراداته لأنه لا يستطيع بيع البترول ، ومن ثم فانه يحتاج السيولة بشكل ملح ، فلم يجد طريقة سوي محاولة تسييل خطابات الضمان والخروج من الاستثمارات التابعة له وهو ما فشل فيه.


وأضاف هشام ابراهيم ان النظام الليبي يلهث خلف كل الطرق التي يمكن أن توفر له السيولة نظرا لأنه يسعي لشراء الاسلحة وجلب الميليشيات من دول أفريقيا لمواجهة الثوار، قائلا :"ان ما حدث من قرارات تجميد أرصدة نظام القذافي وارجاء النظر في تسييل خطابات الضمان يصب في النهاية في صالح الشعب الليبي المنكوب ."


من جانبه يشير عبدالمجيد ابوضيف - الخبير المصرفي- ان قرار البنك المركزي المصري قرار جريء ويستحق الاشادة وهو دليل علي أن ادارة البنك المركزي في مصر تعمل وفق قواعد ومبادئ مصرفية صحيحة ، وانها تراعي مصالح الشعوب العربية ، كما راعت مصلحة الشعب المصري حينما تم منع التحويلات للخارج من مصر من الافراد وقصر ذلك علي الشركات ، وذلك خشية تهريب أموال النظام المخلوع ، قائلا :" النظام الليبي كان سيستغل هذه الأموال في ضرب وقتل الشعب الليبي والثوار ."

الأحد، 14 أغسطس 2011

"طلعت زين" في ذمة الله بعد صراع مع المرض

توفي إلي رحمة الله منذ قليل الفنان طلعت زين، بعد صراع طويل مع المرض، منذ ما يقرب من عامين، حيث أصيب بخراج في الرئة، مما استدعي تدخل جراحي واستئصاله بأحد مستشفيات لندن.
ومن المنتظر أن تتم الصلاة على زين ودفنه بمقابر العائلة قبل صلاة المغرب ، حسبما ذكرت بوابة الاهرام .


ولد طلعت زين عام 1955 بمدينة الإسكندرية لأب وأم يعشقان الغناء، فتربى على عشق الموسيقى خصوصا الموسيقى الغربية، وكان يحافظ على حضور الحفلات المتخصصة في تقديم الأغنيات الغربية مثل (بلاك كوتس)، (بتى شاه)، وارتبط مع أعضاء الفريقين بصداقة قوية، وانضم إلى فرقة (الدريمرز)، التي كونها طلاب الهندسة جامعة الإسكندرية.


في عام 1985 غنى طلعت بمطعم ونادى ليلى اسمه (بيانو.. بيانو)، وكان هو النجم الأساسي له، وترجم أغنية إسبانية شهيرة في العالم كرقصة اسمها (مكارينا)، وغناها بعد أن عربها الشاعر عادل عمر وحققت نجاحا كبيرا.


أنتج ألبوما غنائيا باسم (تيك تاك)، وغنى فيه أغنية باسم (فاضل إيه)، وقد شارك في التمثيل في بعض الأفلام السينمائية منها: (أنياب)، (لحم رخيص)، (جمال عبدالناصر)، (أفريكانو)، (أحلام عمرنا)،(الديلر)، كما شارك في مسلسل (الحاوى) ومسرحية (شبورة).

السبت، 13 أغسطس 2011

سرقة الناشط عمروحمزاوى والفنانة بسمة تحت تهديد السلاح

تبذل الاجهزة الامنية بالجيزة بقياده اللواء عابدين يوسف مدير أمن الجيزة جهودها للقبض على 3 مجهولين اعترضوا الدكتور عمرو حمزاوى بجامعة القاهرة والفنانة بسمة اثناء سيرهما بالسيارة أعلى طريق المحور قادمين من منطقة الزمالك متجهان إلى سوبر ماركت هايبرون لشراء بعض المستلزمات .
وتبين من التحريات أن الجناه كانوا يستقلون سيارة واعترضوا طريق الدكتور حمزاوي والفنانة بسمة وقاموا بتهديدهما بالأسلحة النارية والبيضاء واستولوا منهما على متعلقاتهما الشخصية ومبلغ مالى 1500 جنيه ،تحرر محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة التى أمرت بسرعة ضبط الجناة.

ضبط مليون جنيه مزيفة قبل أن تغمر السوق

تمكن رجال إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن بورسعيد من ضبط تشكيل عصابى لتزييف العملة .
وكان مدير أمن بورسعيد قد تلقى معلومات تفيد قيام بعض الأفراد بتكوين تشكيل عصابى لتزيف العملات الورقية تمهيدا لغمرالأسواق بها مستغلين الرواج خلال شهر رمضان ،وعلى الفور أصدر توجيهاته بتشكيل فريق من البحث لسرعة التحرى عن المعلومات وضبط الجناة.
وجاءت تحريات العقيد حسام عبد الحميد رئيس مباحث الأموال العامة لتؤكد المعلومات التفجيرحيث بينت إشتراك أربعة في إستغلال أحد الوحدات السكنية بمنطقة الحرية كمقر لهم لتزييف العملة.
تمكنت قوات الشرطة من ضبط المتهمين الاول (عادل.ر. م) والمتهم الثانى (حسن . خ. ع) أمناء شرطة والمتهم الثالث (جمعة .م.أ) بائع متجول والمتهم الرابع (صلاح ع. م) عاطل،
كما تم ضبط جميع الاجهزة المستخدمة فى التزوير ، وحرر محضر بالواقعة تمهيدا لعرض المتهمين على النيابة وذلك حسبما ذكرت "بوابة الاهرام".

الجمعة، 12 أغسطس 2011

العدل أساس الملك



بقلم - ولاء الدين بدوى :-
عندما أردت أن أكتب هذا المقال قلت انه من العدل أن أكتب عن مميزات عهد الرئيس السابق مبارك (المخلوع)لأنه حكم هذه البلاد لمدة 30 عاما فأكيد له مميزات لطول هذه الفترة من الحكم فتذكرت أنه تولى الحكم عام1981م بعد مقتل الرئيس السادات فى حادث المنصة الشهيرة وكان وقتها نائب لرئيس الجمهورية من سنه 1975م حتى تولى الحكم وكان قبلها مشاركا فى حرب أكتوبر المجيدة فكان قائد القوات الجوية وعندها وقفى قلمى عن الكتابة.!!! وقال لى نصر أكتوبر العظيم لماذا لمدة 30 عاما مثل فى هذا الرجل فقط أحارب لوحده أسرائيل. أين باقى القادة لما لم نعرف عنهم شيئا نهائيا طوال هذه الفترة فتذكرت انها عادة قديمة أخذها الرئيس المخلوع من بعض أجدادنا الفراعنة عندا يتولوا الحكم يطمسون أسماء وأعمال الذين حكموا قبلهم ويضعوا أسمائهم عليها حتى لا يعرفهم الناس وللأسف بعد ما يتركوا الحكم يحدث معهم مثل ما فعلوا "داين تدان"وتذكرت ايضا أن وزير الحربية وقتها كان الفريق أحمد أسماعيل ورئيس هيئة الأركان الفريق سعد الدين الشاذلى ورئيس هيئة العمليات الحرب لواء محمد عبد الغنى الجمسى وقائد القوات البحرية لواء فؤاد ذكرى وقائد الدفاع الجوى لواء محمد على فهمى ومدير سلاح المهندسين العسكريين لواء جمال محمود على ومدير الاستخبارات العسكرية لواء محمد فؤاد نصار ومدير سلاح المشاة لواء محمد عبد المنعم الوكيل (للعلم والتذكره) وغيرهم كثيرين من القادة أذن حرب اكتوبر ملحمة بشرية مصرية شارك فيها هو مثلما شاركوا بقية القادة وكان قائدا مثل كثيرين لماذا نسبت الحرب له هو وحده أذن؟؟؟
فقلت لقلمى ولنفسى لا تخرجا عن الموضوع الاساسى الذى اكتب من اجله المقال وهو مميزات وانجازات عهد الرئيس السابق.
وعندها أهتز قلمى فى يدى وأبى أن يكتب شيئا عن هذا الرجل وقال لى بصوت عالى عندما تولى الرئيس المخلوع البلاد كانت مهيأة لأن تكون من أحسن البلاد بغض النظر عن مقتل رئيسها وما تبعه من أحداث ولكن مصر منتصرة وفى سلام مع ألد أعدائها فى المنطقة وأراضيها رجعت كاملة لها فى أوائل حكمه أذن فماذا كان يدور فى خلدك ايها الرئيس المخلوع عن هذه البلاد ؟؟بالله عليك ماذا كان يدور فى خلدك؟؟
وتوالت المصائب على البلاد وأنك لم تحرك ساكنا وأصبحت البلاد فى أيدى حاشيتك الكرام ثم اولادك وزوجتك المبجلين وهنا تذكرت أحداث كثيرة حدثت ولم نرى منك تحركا فى صالح هذا الشعب أو خرجت عليهم لتواسيهم فيما فقدوا وفى مصائبهم فكان غرق1400مصرى فى العبارة السلام والعبارة سالم أكسبريس قادر على أن يقلب بلاد رأسا على عقب وتغير رؤساء وحكومات ولكن هذا فى البلاد التى لديها الأنسان أغلى من أى شئ .
وما يحزن أكثر حوادث قطار الصعيد المتكررة وموت اكثر من 400 مصرى حرقا وايضا حرقا مسرح بنى سويف ولم تحرك ساكنا ايها الرئيس المخلوع وغيرها من الاحداث التى تنم على ان سيادتك كنت فى وادى وبلادك فى وادى أخر.
وتذكرت فساد الوزرات والفساد الادارى فى غالبية قطاعات الحكومة وأختيار القيادات بناء على المحسوبية والواسطة فكان كل هذا ينم عن أشياء كثيرة خطأ فى أدارة هذه البلاد ولكنك لم تحرك ساكنا ايضا .
وتذكرت لك ايضا التعليم السئ من عام لعام والدروس الخصوصية التى اصبحت كالغول فى كل بيت يأكل كل غالى وثمين وضرب المدرسين وأغتصابهم للطلاب فى المدارس وتذكرت ايضا لك حوادث الطرق اليوميه وكنا فى تصنيفها عالميا الاوائل بفضلك أنت!! وتردى الخدمات الصحية وذهاب فلوس الغلابة فى العلاج على نفقة الدولة لوزرائك ومحاسيبك وحاشيتهم .
وسرقة أراضى الدولة ومشروعات فاشلة مثل توشكى وعلاقات سيئة مع افريقيا فأصبحنا فى معزل عن دول حوض النيل وبفضلك أنت سوف ندخل حروب مياة قادمة .
وتذكرت ايضا لك بيع الغاز الطبيعى الى ألد أعدائنا بثمن بخس ونحن نقف طوابير يقتل فيها المصريون من اجل انبوبة بوتاجاز ورغيف عيش وأطعمة وخضروات مسرطنة وكل هذا بفضلك أنت والكثير والكثير من مصائب وامتهان كرامة المصريين فى كل مكان يذهبوا له فى الخارج لان ليس لهم كرامة فى الداخل بفضلك أنت لان قيادتهم الحكيمة طوال 30 عاما كانت تمشى فى قاهرة الثلاثينات الشوارع خاوية لك إلم تحدثك نفسك ان هذه البلاد وصلت لمعدل سكانى منفجر وليس كما ترى الشوارع خاويية فى موكبك ايها الرئيس المخلوع أسف يا ريس لم أتذكر لك حتى فى أخر أيامك غير قطع الاتصالات والانترنت عن شعبك وخطاباتك المستفزه البطيئة والقناصة وموقعة الجمل والشهداء الذي منهم لم نتعرف عليه لفترة كبيرة .كنت أنوى أكتب عن انجازاتك طوال ثلاثين عامافلم اتذكر لك شيئا ولم يطاوعنى قلمى ولا نفسى ولم أندم ولم أأسف عليك مهما حدث فعدل ساعة خير من عبادة سبعين سنة.

الخميس، 11 أغسطس 2011

مدفع الافطار يقتل طفلا

توفي طفل عمره 4 سنوات دهساً تحت عجلات مدفع الإفطار بعد دقائق من إعلان الإفطار في إمارة الشارقة بالإمارات. ووفقاً لموقع "الإمارات اليوم" الإلكتروني تقول رواية الشرطة إن الطفل الذي يحمل الجنسية الجزائرية خرج بسرعة من بين السيارات المتوقفة على الطريق، ولم يلاحظه سائق الدورية التي صدمته من الخلف، لينزلق تحت عجلات المدفع.


وذكر والد الطفل المتوفى - طبقا لياهو مكتوب -إن زوجته ووالدة الطفل قد سلمته هو وأخاه الأصغر إلى مشرفات غرفة الألعاب الملحقة أحد الفنادق وذهب الوالدين لأحد المطاعم لتناول الإفطار.


وأشار إلى «أنهما ذهبا للاطمئنان على الطفلين بعد نحو خمس دقائق فقط من بدء الإفطار، وفوجئ بوجود الطفل الأصغر فقط، فظلا يبحثان عن الطفل الآخر داخل الفندق إلى أن سمعا صوت جلبة بالخارج.


وأضاف والد الطفل: "هرولنا أنا وأمه إلى خارج الفندق لنجد الصغير مُلقى على الأرض غارقاً في دمائه، ورأسه شبه مهشم". وأكد إن "الصدمة كانت كبيرة، وأنه لم يصدق عينيه حين رآه جثة صغيرة، وأُصيبت زوجته بحالة انهيار".


وقال إنه "سيرفع دعوى قضائية على الفندق لأنه يتحمل مسؤولية حماية ابنه ومراقبته" مستغرباً رد فعل مدير الفندق الذي تصرف وكأنه غير معني بالحادث ولم يواسه هو وزوجته، على حد قوله.

آثار الحكيم تقرر اعتزال الفن نهائيا

قررت الفنانة اثار الحكيم ان تعتزل الفن وتتجه للعمل الإذاعي وذلك خلال استضافتها ببرنامج " لا" المذاع اليوم علي فضائية "التحرير".


حيث اكدت علي انها كانت تعمل في بداية حياتها بمجال "العلاقات العامة" دون ان تنجح فيها ورفضت ان ترتدي الحجاب مشيرة الي ان الدعوة تستوعب جميع الفنانات وابدت استياءها من عدم وجود اتقان وامانة في العمل خاصة بمجال الفن والتمثيل لذا آثرت ان تتجه الي الاعلام .


وصرحت ان المسؤل عن الفساد السياسي هو سبب رئيسي في فساد الفن المصري وان المسؤلين السياسين السابقين هم من افسدوا جميع العمل الفني وقررت ترك الفن بسبب تراكم العشرسنين الماضية .


وقالت ان القائمة السوداء ليس لها علاقة بالثورة وانما المنافق منافق طيلة عمرة سواء قبل الثورة او بعد الثورة والتغيير يجب ان يكون داخل الشخص نفسه والاشخاص الموجودين في القائمة السوداء يجب ان يراجعوا انفسهم ويغيرو من داخلهم .
وتحدثت عن التعديلات الدستورية وقالت انهاصوتت بلا لانه يجب ان يوضع دستور جديد يلم شمل كل طبقات المجتمع وأن الدستور القديم سقط بسقوط النظام السابق ونحن كمجتمع يريد الديمقرطية والمساواة يجب ان نضع دستورجديد لمصر وان شعار الثورة مستمر عند الصادقين اما غير ذلك فهم يريدون اطماع اخري .

الثلاثاء، 9 أغسطس 2011

الثورات العربية العنوان الرئيسي للدورة 11 لمهرجان روتردام للفيلم العربي

خاص - شبكة فكرتنا الاخبارية:-
تقام الدورة الحادية عشرة لمهرجان الفيلم العربي في روتردام، في موعدها الجديد خلال الفترة من 7 إلى 11 سبتمبر المقبل برئاسة الدكتور خالد شوكات مؤسس هذا العرس السينمائي ، و ستخصص فعالياتها الرئيسية للاحتفال بالثورتين العربيتين في تونس و مصر، ولمساندة الثورات العربية المندلعة في كل من سوريا و ليبيا و اليمن، التي يناضل مواطنوها من أجل حسم معاركهم ضد الأنظمة الديكتاتورية و المستبدة الرافضة للتغيير والإصلاح و الديمقراطية. و تتوقع إدارة المهرجان حضور عدد من نجوم السينما العربية، خصوصا ممن عرفوا بمساندهم و مشاركتهم في الثورات العربية، سيجري تكريمهم خلال حفل الافتتاح، من بينهم هشام رستم من تونس و عمرو واكد من مصر، كما وافقت النجمة السورية المقيمة في مصر جومانة مراد على المشاركة في فعاليات الدورة الحادية عشرة.
و سيشارك في الدورة 11 لمهرجان الفيلم العربي ما يناهز الأربعين فيلما من أكثر من 20 بلدا عربيا و أوربيا، غالبيتها من إنتاج هذا العام ، و تنتمي إلى كافة الأصناف السينمائية، الطويلة و الوثائقية و القصيرة، كما ستعالج عشرة أفلام من بينها موضوع الثورتين التونسية و المصرية، بالإضافة إلى عدد من الأفلام التي ستنقل صورا حية من أرض الثورات العربية التي ما تزال مندلعة.
و ينظم المهرجان في دورته الحالية، بالتعاون مع إذاعة هولندا العالمية، مسابقة لأفلام الثورات العربية، سيشارك فيها عدد من المخرجين الشباب و الهواة، من خلال أعمال وثائقية قصيرة، و ستمنح فيها جوائز تقديرية للفائزين الثلاثة الأوائل.
و إلى جانب برنامج الثورة العربية، فإن فعاليات الدورة 11 لمهرجان الفيلم العربي ستضم عددا من البرامج الخاصة الأخرى، لعل من أهمها برنامج " سينما الضواحي..اجعل حيك سعيدا"، الذي سيؤسس لتقليد جديد يتطلع القائمون على المهرجان لإرسائه، و يسعى إلى إتاحة الفرصة أمام المخرجين الأوربيين الشباب من أصل عربي لعرض أعمالهم الفنية، و خصوصا منها تلك التي تركز على مواضيع ذات صلة بمشاكل الهجرة و الهوية و مكافحة التمييز و العنصرية و حوار الثقافات.

وفاة الفنانة نادية لطفي .. مجرد شائعة

نفت الفنانة الكبيرة مديحة يسري ما تردد صباح اليوم عن وفاة الممثلة القديرة نادية لطفي وقالت في تصريحات : "كل ما تردد عن وفاة نادية مجرد شائعات، وأنا مذهولة من انتشار هذا الكلام في وقت حساس".


وكانت شائعات قوية تم إطلاقها صباح الثلاثاء عن وفاة نادية لطفي بعد أقل من 24 ساعة على رحيل الفنانة هند رستم مساء الاثنين، متأثرة بأزمة صحية وذلك طبقا لموقع فى الفن.



وبدأت الشائعة في الانتشار صباح اليوم عبر موقع تويتر، ثم تداولت موقع إلكترونية إخبارية الخبر الخاطئ ، وكان أن نقلت شبكة فكرتنا الخبر بالخطأ فلزم التنويه والاعتذار.

الاثنين، 8 أغسطس 2011

دينا: انشغالي بالرقص منعني من الحصول علي الدكتوراه

كشفت الراقصة "دينا " أنه تم فصلها من المعهد الفني بسبب قيادتها لسيارة " مرسيدس" لأن نوع السيارة استفز الطلاب بالمعهد لافتة الي أنها لم تحصل علي الدكتوراه لعدم وجود وقت لديها لاستكمال الدراسة.


أضافت - حسبما نقلت جريدة روزاليوسف - أن هناك ندرة في الراقصات المصريات مما أدي إلي انتشار الأجنبيات واحتلالهن الحفلات مؤكدة أن هناك 5 راقصات فقط مصريات يعملن في الوقت الحالي وهن "فاطمية ونانسي وداليا، وشمس، وسلمي" ورفضت "دينا" الحديث عن شائعات زواجها معتبرة ذلك مسألة شخصية قائلة: "لا أحب أحدًا يتحدث عن حياتي الشخصية.


وقالت "دينا" إنها ضد فكرة عمليات التجميل في الوقت الحالي ولكن ربما ستحتاج إليها في السنوات المقبلة ،وأشارت "دينا" إلي أن الفنانة " غادة عبد الرازق" هي أكثر الممثلات في إتقان دور الراقصة أثناء أداء بعض مسلسلاتها وذلك لأنها كانت ترقص قليلا في معظم المسلسلات.

وفاة هند رستم عن 82 عامًا إثر أزمة قلبية

توفيت النجمة الكبيرة هند رستم، "مارلين مونرو العرب"، عن عمر يناهز 82 عاما، بعد ساعات من دخولها العناية المركزة بإحدى المستشفيات الخاصة بالمهندسين، حيث دخلت هند رستم أمس الأحد الرعاية المركزة، بسبب إصابتها بآلام حادة في القلب.


وكانت هند رستم قد عادت إلى الجمهور، بعد سنوات من الصمت والغياب من خلال تصريحاتها عقب ثورة 25 يناير، وهي التصريحات التي أثارت جدلا كبيرا، إذ قالت في مداخلة هاتفية مع برنامج "مصر النهاردة": "إن أيادي خفية تتحكم في الثورة، على الرغم من أن الشباب اللي زي الورد هو اللي قام بها"، فيما أكدت وقتها أنها ليست ضد الثورة.


هند بدأت مشوارها الفني من خلال فيلم "غزل البنات"، إنتاج عام 1949، قبل أن تشارك في عدد من أشهر أفلام السينما المصرية مثل: "ابن حميدو"، و"نساء في حياتي"، و"بين السما والأرض"، وأطلق عليها "مارلين مونرو الشرق" لشبهها بالممثلة الأمريكية "مارلين مونرو" وتشاركهما في الشعر الأشقر

هوّ بغباوته وشكله العكر

بقلم - أحمد زغلول :-
رغم التفاؤل الذى يملأ صدور المصريين منذ إسقاط النظام الفاسد، والتلّهف لرؤية الغد بشمسه المُشرقة التى أَذيل عنها رغام حَجَب ضوءها لسنوات، فإن ذلك الغد وتلك الشمس يبدو أنهما لن يهلا علينا فى القريب، فما يحدث حتى الآن من تغييرات -لاسيما فى قطاعات الاقتصاد- لم يتجاوز التغيير الشكلى بينما- مازالت سياسات ومناهج العمل كما هى، بفشلها وغبائها "وشكلها العكر".
وما لاحظته فى الفترة الأخيرة، خاصة فيما يتعلق بسياسات وزارة المالية، يستحق وقفة حقيقية، فقد تحولت المؤسسة الاقتصادية الأهم فى الدولة إلى مجرد وزير وليست وزارة، أى تم إلغاء الكيان المؤسسى، وأصبح المُعبِّر عن توجهات الدولة المالية هو شخص الوزير، وذلك يُعيدنا إلى فترة الرئيس المخلوع حيث اختفى الفكر والتوجه المؤسسى وطغت قناعات وقرارات الأفراد فكان أن وصلنا إلى أسوأ النتائج، وأفشل القرارات، وأفسد الأشخاص.
وإذا نظرنا إلى آخر فترة يوسف بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، سنجد أنه وقّع اتفاقًا مع 5 بنوك لإقراض موظفى الحكومة بضمان وزارة المالية، وقيل إن هذا المشروع سيبدأ فى يناير الماضى، إلا أنه لظروف الثورة تأخر التنفيذ، لكن وبعد أن تم تعيين الدكتور سمير رضوان، وزير المالية السابق، تم إلغاء المشروع ولم يتحدث عنه الوزير مطلقًا، ويبدو أن هذا المشروع لم يكن على هوى سمير رضوان، رغم جدواه الاقتصادية، وعدم تراجع البنوك عن توفير التمويلات، وقد قام الوزير أيضًا بإلغاء طروحات لسندات حكومية طويلة الأجل، واستبدلها بأذون خزانة.
وكان السبب الذى استند إليه سمير رضوان فى تحويل دفة أدوات الإقراض الحكومية من السندات إلى الأذون فقط، أنه كان يخشى أن تتحمل الدولة سعر فائدة عالى، نظرًا لأن السندات أعلى فائدة من الأذون فى الوقت الطبيعى، ومع ارتفاع مخاطر السوق، سترتفع أسعار الفائدة، ومن ثم اختار الوزير الابتعاد عن السندات، وكان أن كثف طروحات الأذون.
ثم أن جاء التغيير الوزارى الذى شمل سمير رضوان، حيث تولى حازم الببلاوى المنصب، وعلى نفس نهج سابقيه وطريقتهم فى البدء من خط الصفر ومحو آثار سابقيه، قام "الببلاوى" بتغيير سياسة الاقتراض وطرح فى الأسبوع الأول من توليه الوزارة أول سند حكومى بعد الثورة، ثم استمر فى طرح السندات طويلة الأجل، وقد ضرب بسياسات الوزير السابق له عرض الحائط، وبالفعل تكلفت الدولة أسعار فائدة كبيرة تجاوزت الـ 13 % فى السندات لأجل عامين، إلا أن الوزير استمر فى طريقه، فلا يهم سوى أن يجرّب طريقته وكأن البلد "فأر تجارب".
المهم فى الموضوع أن ما كنّا نعانيه من التخبط فى العهد البائد، مازلنا ندور فى فلكه اليوم، والسبب هو أن الشخصنة تطغى على المؤسسات، فلا أحد يكمل مسيرة غيره، وهذا ما يعطينى احساس أن كل المسئولين على خطأ، وأن أى إجراء يقوم به وزير اليوم، سيأتى بعده من يمحوه من السجلات ويبدأ هو طبقًا لطريقته الخاصة، وعلى كل موظفى الوزارة ومسئوليها الانصياع وتغيير طريقة العمل، وللخلف دُر، وما أريد أن أقوله لا يتعارض مع مبدأ التغيير، على الإطلاق، لكن ما أنا ضده هو التخبّط والتغيير من أجل التغيير، وليس من أجل الإصلاح.

الأحد، 7 أغسطس 2011

المطرب حسن الأسمر في ذمة الله

فقدت الساحة الفنية المطرب الشعبي حسن الأسمر، الذي وافته المنية فجر اليوم الأحد، عن عمر يناهز 52 عاماً، وذلك بمستشفى كليوباترا بمصر الجديدة، التي نُقل إليها بعد إصابته بأزمة قلبية مفاجئة.

وتقوم أسرة الفنان الراحل حالياً بإنهاء الإجراءات والاستعداد لمراسم الجنازة، التي ستشيّع اليوم من مسجد النور بميدان العباسية بالقاهرة عقب صلاة الظهر ، طبقا لـ"ياهو مكتوب".

ولد الفنان الراحل عام 1959 وتربّع على عرش الأغنية الشعبية لسنوات خاصة فترة التسعينات من القرن الماضي، وبزغ نجمه أكثر عندما غنّى "كتاب حياتي يا عين" التي لاقت شهرة واسعة.

اشترك الأسمر في عدد من الأفلام السينمائية، منها "بوابة إبليس"، و"عيون الصقر"، و"درب الرهبة"، و"إمبراطورية الشر"، و"إمرأة وخمسة رجال"، و"ليلة ساخنة"، و"زيارة السيد الرئيس" كما شارك في بعض المسرحيات، أشهرها "باللو" و"حمري جمري"، وفي التليفزيون شارك في مسلسلات أشهرها "أرابيسك".

السبت، 6 أغسطس 2011

ما الذي يضطر الإسلاميون لهذه الحشود؟

بقلم - علي عبدالعال :-
سؤال الساعة الآن الذي يتردد بقوة: "لماذا حشد الإسلاميون كل هذه الأعداد الكبيرة في ميدان التحرير"، خاصة مع تعالي شعاراتهم الإسلامية وكثرة اللافتات التي رفعوها وكانت سببا في دفع قوى أخرى وائتلافات إلى الانسحاب من الميدان بحجة أن الإسلاميين نقضوا اتفاقاتهم التي من أجلها كان قد أطلق على هذه الجمعة جمعة التوافق.

جاءت هذه المليونية الإسلامية (في الـ 29 من يوليو) نتيجة تنسيق شبه كامل بين كافة فصائل الحركة الإسلامية في مصر، وعلى خلفية أحداث ومواقف مرت خلال الفترة القليلة الماضية ولم تكن مقبولة لهم، فأراد الإسلاميون ـ على ما يبدو ـ أن يقولوا أنهم موجودون، بل رقمًا هامًا في المعادلة لا يحق لأحد تجاوزه خاصة تجاه قضايا مصيرية تهم جموع المصريين.

بل كانت هناك رسالة أوضح أراد الإسلاميون تمريرها في ثاني مشهد تبرز فيه قوتهم بعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية فحواها أن ما كان يسري عليهم في السابق لم يعد له محل من الإعراب الآن بعدما ثار المصريون واستطاعوا بعد عقود من الطغيان أن يقلبوا المعادلة ويغيروا من قواعد اللعبة التي كانت تُسير الأوضاع في البلاد.

وعلى رأس الأسباب التي تكمن خلف هذا التداعي الإسلامي من كافة محافظات مصر للتجمع في قلب القاهرة وبالتحديد في ميدان التحرير، ميدان الثورة التي أسقطت نظام مبارك:

ـ رفض محاولات القوى المعادية لهم في فرض رؤيتها، وقد تجلى للإسلاميين ذلك من خلال مواقف هذه القوى التي كانت قد دعت في أعقاب تولي "المجلس العسكري" مقاليد الأمور إلى تأجيل الانتخابات، ووضع الدستور أولا، وهو عكس ما خرجت جموع المصريين للتصويت لصالحه في الاستفتاء.. ولما لم تجد هذه القوى استجابة استبدلت ذلك بمطلب وضع ضوابط حاكمة تلتزم بها اللجنة التي ستتشكل عن طريق البرلمان القادم لوضع الدستور الجديد.

ولا ينس الإسلاميون أن هذه القوى التي تتشدد الآن أمام قادة الجيش وتطالب بعزلهم كانت قد دعت المجلس العسكري إلى أن يمدد من فترة بقائه على رأس السلطة حتى يتسنى للقوى الصغيرة التي ظهرت بعد الثورة أن تتهيأ للمعركة الانتخابية، وذلك في تجاهل تام لخطورة مثل هذه الدعوة على مستقبل واستقرار البلاد.

ـ شعور الإسلاميين بالإقصاء بل وربما التجاهل المتعمد من قبل الحكومة ومن ورائها قوى سياسية وثقافية ما زالت تتعامل بالمنطق القديم لمبارك في تجاهل اعتبار الإسلاميين قوى موجودة على الساحة، في مقابل تدليل الاتجاهات العلمانية التي لا تحظى بوجود يتناسب مع هذا التدليل، وليس أدل على ذلك من الحكومتين اللاتين تشكلتا بعد مبارك وضمتا شخصيات من التيار الليبرالي واليساري والأقباط وحتى فلول الحزب المنحل في حين لم يستشر الإسلاميون من قريب أو بعيد، وذلك بالرغم من القاعدة العريضة التي تنتمي للتيار الإسلامي في الشارع المصري وفيها شخصيات علمية وأكاديمية من المؤهلين وأصحاب الخبرات.

وكانت قوى إسلامية قد دعت في بيان لها عقب التشكيل الوزاري الأخير الحكومة والمجلس العسكري الحاكم إلى "تعديل الأوضاع المعكوسة، وتقدير الاتجاهات الإسلامية والوطنية كافة بما يتناسب مع حجمها ودورها في الشارع المصري"، والمسألة هنا لا ينبغي تسطيحها بادعاء مطامع للإسلاميين في المناصب بقدر ما في الأمر من تجاوز لأحد القوى الكبيرة في المجتمع ما كان ينبغي، فضلا عما فيه من تمسك بسياسات قديمة يفترض أن الثورة قامت لتصححها.

ـ طرح قضية تطبيق الشريعة على المجتمع المصري وإيجاد زخم لها يخلق النقاش ويدير الحوار، وهي قضية يراها المنتمون للحركة الإسلامية أساسية ليس لهم وحدهم بل لكثير من المصريين الذين يريدون تحكيم القوانين الإسلامية بدلا من القوانين الوضعية الأجنبية المعمول بها منذ عهود الاستعمار.

ـ رفض الضوابط الحاكمة أو المباديء فوق دستورية، وهي التي طالبت بها القوى العلمانية واليسارية، وأبدى المجلس العسكري استجابة لها. في حين يرى الإسلاميون أن من شأن مثل هذه "الضوابط" في حال مررت أن تتحول إلى سيف مسلط على رقاب المصريين، وأن تشرعن لهذه الجهود التي تبذل لفرض وصاية الأقلية على الأغلبية، باعتبار أن الهدف الأول والأخير من هذه الضوابط هو ترسيخ العلمانية والحيلولة بين المصريين وبين اختيارهم حكم الشريعة الإسلامية.

ـ إحساس الإسلاميين أنهم يشكلون جزءا كبيرا من المجتمع والشارع المصري، لكنه جزء معطل لحساب القوى الأخرى، ولذلك يرفضون مجاملة الاتجاهات العلمانية على حسابهم سواء بتعيين رموزها في التغييرات الوزارية أو بالاستجابة لما تطرحه من مطالب بعيدا عن إرادة الأغلبية من المصريين، ففي بيان سابق رأى إسلاميون أن مثل هذه المجاملات لا تصب في مصلحة الأمة، بل ترفع سقف المطالب غير المشروعة دستوريًا وقانونيًا، وترسِّخ "فرض القلة رأيها على عامة أبناء الشعب المصري، وحكومته، وقواته المسلحة".

ربيع دون أشجار

بقلم - مريم التيجي :-
يتحدث الجميع عن الأخطار المحدقة بما صار يعرف بالربيع العربي، وتتجه أغلب المخاوف من الالتفاف على الثورات والعودة بعقارب الساعة الى الوراء، لكن مع قراءاتي المستفيضة لا حظت أنه لم يتم الالتفات كثيرا لأهم شيء تحتاجه أي ثورة لتنجح، روح أي ثورة هي أفكارها الجديدة والمتوهجة التي تملأ القلوب حماسا,,
كل الثورات سبقتها أو رافقتها أفكار كبيرة بعضها انعطف بتاريخ البشرية في اتجاه مغاير،و رسم وجها آخر للمجتمعات ولتاريخها.
ترى أين هي روح ثورات الشعوب العربية الآن؟أين نخبها التي من المفترض أن ترسم لها طريقا أوسع من دروب السياسة والحسابات السياسية الضيقة والآنية؟
لا يختلف اثنان على كون الشعوب العربية قامت بواجبها و قررت إنهاء عقود من العبودية والظلم والتسلط ،هذه الشعوب التي كسرت حاجز الخوف ونزلت الى الشارع مستهينة بحياتها تشعر بالظلم، وتشعر أنها تستحق حياة أفضل لكن ليس لديها جواب كاف ولا ملامح واضحة عن هذه الحياة,,
لذا نحن تاريخيا ربما نعيش انتفاضة شعبية، لكن ملامح الثورة لم تتشكل بعد، و لكي ندخل عهد ثورة حقيقية على النخب المثقفة أن تتوقف عن حيرتها وتأخذ زمام المبادرة من الشعوب المنتفضة، لتبدأ في إنتاج الأفكار الكبرى،وإحداث الهزات التي تحتاجها أي ثورة ليخرج من رحمها مجتمع آخر، مجتمع لن يقبل بعد انتفاضاته المجيدة أن يستعبد مرة أخرى تحت أي مسمى كان
لحد الآن تتصارع في الشارع الأفكار القديمة والإيديولوجيات المتآكلة، فقط لإيجاد موقع قدم في مجتمع ما بعد إسقاط الأنظمة الحالية، وكأن مشكلتنا كانت طيلة العقود الماضية فيمن يجلس على الكرسي،هل هو ملتحي ام صاحب شارب ستاليني. ويصعب أن يلام السياسيون سواء المتحزبون أو المتمترسون خلف ترسانة المجتمع المدني عن محاولتهم تصفية حساباتهم التاريخية القديمة مع الانظمة القائمة التي انتفض عليها الشارع، فهم في النهاية امتداد للنظام بشكل من الأشكال،ولا ينتظر المجتمع من تسلمهم مقاليد الحكم أي تغيير يقود في اتجاه ثورة حقيقية,
وللتأكيد أن المعركة الحقيقية التي على النخب أن تكون في مستواها هي معركة أفكار وتصورات، هي الحاجة الحقيقية لفلسفة جديدة تقودنا خارج النفق، يمكن أن نستحضر تجارب بعيدة أو قريبة لانتفاضات انتهت الى إعادة إنتاج الظلم بطريقة أخرى تغيرت فيها الخطابات والخلفيات والمظاهر لكنها لم تمض بعيدا,
كثيرون تحمسوا ل”الثورة”الإيرانية في القرن الماضي واعتبروها نقطة تحول حضارية،وبدأ الحماس يتوسع خارج الجمهورية الاسلامية الإيرانية، وبعد كل هذه السنوات من إقامة جمهورية الثورة ماذا قدمت خارج إطار الحسابات السياسية والاقتصادية الآنية، بل لماذا لم ينجح مشروع تصدير الثورة؟
ولو فرضنا جدلا صعود أي جماعة اسلامية ونجاحها في تأسيس خلافتها الموعودة هل ستكون أكثر من نظام جديد يعيد انتاج القهر والظلم بصيغ مختلفة؟
ماذا قدم اليساريون عندما واتتهم الفرصة التاريخية ليكونوا فاعلين في المجتمع، غير إعادة انتاج القديم ، ماذا غيروا غير سياراتهم وزوجاتهم ؟
يرتاح أغلب المتدخلين الى نظرية المؤامرة، وفي النموذج المغربي يصرون على أن النظام الملكي هو السبب لأنه لم يتنازل عن سلطاته كاملة ليسمح بتغيير حقيقي,
إلا ان الأمر أبعد من ذلك بكثير. لطالما رددت مع المرددين بأننا نعيش زمن سقوط الإيديولوجية دون أن أشعر بخطورة الوضع القائم، لأننا ببساطة نعيش هوة سحيقة,
الإيديولوجيات القديمة سقطت، والايديلوجيات المبنية على الدين تحولت في أحسن الأحوال الى مشروع سياسي يريد حصته في الحكم. ولم نتمكن من إنتاج إيديولوجيات ولا أفكار جديدة،، ربما نحتاج لزمن طويل نستبدل فيه حكامنا بآخرين،ونستبدل فسادا بفساد، ونعيد إنتاج القهر قبل أن تدخل الأفكار على الخط وتتحول الانتفاضات إلى ثورات حقيقية
وإلى ذلك الحين سيظل ربيعنا العربي بلا أشجار تحرس تربته من الانجراف وتظلله وتطعم أبنائه وتنتصب شواهد على قبور شهدائه.

مصر..ايران ..تركيا

بقلم : ولاء الدين بدوى .
إن حضارات تلك الدول التى ترجع الى الألاف السنين تبهرنا عندما نراها عن قرب او تكلمنا عنها وتتداخل حضارت تلك الدول فى أشياء كثيرة لانهم أخذوا عن بعضهم البعض على مر التاريخ.
واقدم هذه الحضارات هى مصر التى تعتبر ام حضارات العالم القديم والشرق بصفة خاصة ثم ايران ثم تركيا ولكن ما اود التكلم عنه هو تقدم هذه البلاد وخاصة فى العصر المعاصر ولو استرجعنا عقولنا الى الخلف نرى ان قيام ثورة 1952م فى مصر كان بداية لدولة مصرية متقدمة كان يظن البعض انها سوف تقوم على الحرية والعدالة والعلم الذى نادت بهم الثورة فى تلك الفترة وانما لم يحدث هذا نهائيا لأن ما حدث فى مصر من حكم العسكر لها أرجعها سنوات وسنوات الى الخلف وأنا لا اعيب على العسكر وانما أعيب على أدارتهم للبلاد فى تلك الاونة لأن السياسة شئ وتأمين حدود البلاد شئ اخر على الرغم منى الانجازات والقرارات الى اخذت كانت غاية فى الاهمية اهذا البلد .
ولكن عندما اقارن مصر ببقية البلاد (التى بها حضارات)التى قامت بها ثورات او انقلابات عسكرية فى شكل ثورات مثل مصر أرى أن
عندما قام مصطفى كمال أتاتورك(1923-1938) وهو مؤسس تركيا الحديثة وكان عسكريا فى سنه 1923م أعلان الجمهورية التركية وفصل الدين عن الدولة لتصبح دولة علمانية فى المقام الأول على الرغم من أن 98% من السكان أسلاميين وأنما قامت فكرته وقت ذاك على أن تتحول الدولة الى دولة علم لتتقدم البلاد وبغض النظر عن ما فعله كمال أتاتورك من علمانية لبلادة وانما ادار هذه البلاد لتصبح دولة متقدمة مكتفية ذاتيا فى شتى المجالات والتخصصات .(وللعلم تركيا مساحتها قريبة من مصر وكذلك عدد سكانها )
والأن نرى تركيا من بلاد الصفوة والبلاد المتقدمة بالرغم أنها دخلت حروب ايضا مثل مصر وحدث فيها أنقلابات عسكرية وانما كل من جاء يحكم تركيا فى النهاية كان يحبها ويعشقها ليتقدم بها وهو ما نراه الان من ديمقراطية ونظام وعدل. والسؤال هو لماذا لم يحدث هذا فى مصر ........؟؟؟
ونرى مثال اخر وهو أيران البلد الذى أطل الاسلاميين فيه على السلطة وأعلان الجمهورية الاسلامية الأيرانية عام 1979م ورغم الخلافات التى حدثت لأيران بسبب وصول الأسلاميين ألى السلطة مع عدد كبير من دول العالم التى تسمى نفسها الدول المتقدمة الأ انها عندما جاء ايه الله الخمينى فى بداية ثورتها واعلان الجمهورية الاسلامية كان حريصا على تقدم أيران وازدهارها فى شتئ المجالات والتخصصات التى من خلالها تقدر ان تعتمد على ذاتها ولا تنتظر المعونة من بلاد أخرى . .(وللعلم أيران ايضا مساحتها قريبة من مصر وكذلك عدد سكانها )

اذن البذور التاريخية والحضارية لتلك الدول احدثت لها فرقا فى نهضتها وتقدمها بالرغم من الاختلاف الواضح والكبير بين الدولتين من العلمانية البحتة الى الاسلامية المتشددة وانما هم أتفقوا على شيئا واحد واضح لهم لم يروا غيرة على مر السنوات وأختلاف الرؤساء والحكومات هو بلادهم فى المقام الأول ولا غيرها .

اذن لماذالم يحدث هذا فى مصر لماذا لم يأتى حكام وحكومات تخاف الله فى هذا الشعب وتضع مصر هى الأول قبل كل شئ لماذا حدث هذا لهذه البلاد بالرغم من توافر جميع الأمكانيات بها لماذا لم نصبح متقدمين مثل أيران وتركيا اما ان الاوان وخاصة ان ما يحدث الان من محاكمات تاريخية هى دليل التقدم والديمقراطية والبذور الحضارية لبلادنا اتمنى فعلا ان نكون فى خلال سنوات قليلة ان نكون مكتفين ذاتيا فى شتى المجالات والتخصصات وان نعمل كثيرا وندع العدل والعدالة تأخذ مجراها الطبيعى لأن يقينى بالله كبير وهو الذى ساعد هذا الشعب على انهيار نظام فاسد كان يحكم ثلاثين عاما فى ثمانى عشرة يوما هو القادر على جعل هذه البلاد فى أحسن ثم أحسن حالا وأنما لا يغير الله قوما حتى يغيروا ما بأنفسهم ندعو الله ان يولى امورنا خيارنا فهيا ألى دولة العمل .

الديموقراطية .........ومحاكمة المخلوع

بقلم : نشوى يوسف :-
مرحى شباب مصر العزيز ها نحن الآن نسير على الدرب الصحيح فى سابقة تاريخية لم يحدث لها مثيل من قبل ، دخل ديكتاتور مصر قفص الاتهام لمحاكمته مثله مثل أى مواطن عادى الأمر الذي يثبت أنه لا أحد فوق القانون بعد الآن وأن العدالة ستأخذ مجراها .
ولكن ما أثار انتباهى أثناء انعقاد الجلسة الأولى وقبلها هو أنحراف البعض عن المسار الصحيح سواء داخل قاعة المحاكمة أو خارجها .
ففي قاعة المحاكمة لاحظت أن جميع المحامون يتسابقون للظهور الاعلامى مع الافتقاد الى بعض من التنظيم ، وما زاد دهشتى هو الدفاع المستميت عن المتهمين ، فعن من يدافعون ؟!! أيدافعون عن قتلة ؟!! هل يساهمون فى استمرارية جعل الدم المصري رخيص مثلما كان من قبل فى عهد الرئيس المخلوع .
ولكن الشكر كل الشكر للقضاء المصري النزيه الذى لم نشك به يوما ، ومما لاحظته أيضا هو الحالة الصحية الجيدة للرئيس المخلوع التى تكذب جميع التقارير الطبية السابقة التى كانت تؤكد سوء الحالة الى الحد الذى يجعله غير قادر على الذهاب للمحاكمة .
ولكن ما أحبطنى فعلا هو ما كان يحدث خارج أكاديمية الشرطة ما بين مؤيدى ومعارضى مبارك ، فما هذا ؟!! هلى هذا هو الشكل الحضارى الذى نرغب فى أن نظهر به أمام العالم بعد ذلك الانتصار الذى حصلنا عليه ؟!! ، وهل هذه هى الديموقراطية التى تحدث عنها المخلوع طوال الثلاثون عاما السابقة دون تطبيقها ؟!! فأين نحن من تلك الديموقراطية واين نحن من التحضر .
فمهلا شباب مصر جميعنا أخوة سواء كنا معارضون أو مؤيدون ويجب علينا أن يحترم كل منا رأى الآخر لنطبق الديموقراطية على أرض الواقع وأن تكون أفعالا لا أقوالا فقط .
فحى على العمل فهو السبيل الوحيد لنجاة مصرنا الحبيبة من يد كل من يحاول تخريبها ولنترك يد العدالة تمتد ليأخذ شهداؤنا حقوقهم لتستريح أرواحهم.

الأربعاء، 3 أغسطس 2011

«علقة ساخنة بالشومة» لوكيلة وزارة التعليم ببني سويف من مدرسي الحصة

تعرضت سامية أمين أبوزيد وكيلة وزارة التربية والتعليم ببني سويف للضرب المبرح بالشوم والأيدي من مجموعة من مدرسي الحصة لرفضها تحرير عقود شاملة لهم أسوة بخريجين أحدث منهم وأقل في التقدير.

كان قرابة 350 من مدرسي الحصة قد نظموا وقفة احتجاجية أمام مبني ديوان محافظة بني سويف للمطالبة بتحرير عقود شاملة لهم قبل بدء العام الدراسي الجديد وقام المحافظ الدكتور ماهر الدماطي باستدعائها لمعرفة موقف المحتجين القانوني من هذه العقود وبعد خروجها تجمهر المدرسون أمام سيارتها لمعرفة ما أسفر عنه اجتماعها مع المحافظ فردت عليهم بأسلوب «غير لائق» علي حد قول بعض المدرسين، فجذبوها من سيارتها الحكومية وانهالوا عليها ضربا بالشوم وصفعا بالأيدي والأرجل.

وقامت المدرسات - طبقا لجريدة روزاليوسف - بتمزيق ملابسها تماما حتي أنقذها ضابط القوات المسلحة من بين أيديهم بمساعدة أفراد أمن الديوان العام.. تم نقلها للمستشفي العام في حالة سيئة.

انتبه أنا صائم

أسباب زيادة وزن الفنانة سمية الخشاب

أكدت الفنانة المصرية سمية الخشاب أن سبب زيادة وزنها يرجع إلى تناولها جرعة من علاج الكورتيزون نظراً لمرورها بأزمة صحية، مشيرة إلى أنها لم تستطع وقف العلاج، وفي الوقت نفسه كان لا يمكن أن تعطّل التصوير وتخسّر المنتج مبالغ طائلة، وتتسبب له في أذى، وكانت في حيرة وحزنت كثيراً.

وقالت الفنانة المصرية - طبقا لياهو مكتوب - إن الجمهور يعي تماماً أن الشاشة تزيد حجم الممثل عن وزنه الطبيعي حوالي 6 كيلو، والزيادة غير ملحوظة والحمد لله، مؤكدة أنها الآن بحالة صحية جيدة وخسرت كثيراً من وزنها.

وعن ترويج الشائعات بصفة دائمة عنها، قالت: "دليل النجاح، ولكن الذين يطلقونها دائماً أقزام وأسميهم "أقزام"، إنهم ليس لهم مكانة أو رصيد في قلوب الناس؛ لأن الذي يسعى لإطلاق الشائعات المغرضة ويحارب زملاءه فهو قزم".

الاثنين، 1 أغسطس 2011

توقعات بارتفاع اسعار الوقود



بشار الأسد .. وسوريا

الثورات العربية .. الى أين ؟؟



إرحل .. إرحل .. إرحل



لا تجعل يوم صيامك كيوم فطرك



الصيام .. والتليفزيون