Cat-1

Cat-2

Cat-3

Cat-4

» » » "قناص العيون" للنيابة: لم أكن موجودا بالخدمة في "التحرير" ولا أحمل سلاحا ناريا


أنكر ضابط الأمن المركزي محمود الشناوى، المتهم بإصابة المتظاهرين فى أعينهم، الذى اشتهر إعلامياً بـ"قناص العيون"، ما نسب إليه من اتهام خلال التحقيقات التى أجرتها معه النيابة العامة، حيث أكد أنه لا يوجد معه سلاح نارى، وأنه لم يتوجه لميدان التحرير ولم يقم بقتل أى متظاهر. 

كان الشناوي قد حضر بصحبة محاميه طارق جميل سعيد، الذى قرر أن موكله "المتهم" مقدم ضده 5 بلاغات بإحداث إصابة لبعض الثوار، فى حين أنه لم يكن متواجداً فى الخدمة إلا فى يوم 20 نوفمبر، كما أن السلاح الذى يحمله لا يوجد به طلقات حية، حيث كانت به الطلقات الدافعة، التى تطلق الغاز المسيل للدموع فقط. 

وأضاف الدفاع أن المتهم كان يقوم بحماية مبني وزارة الداخلية، وأن هناك ما يقرب من 40 مجندا أصيبوا فى مواجهات التحرير، منهم مجند تم استئصال أمعائه الغليظة بعدما تبين إصابته بطلق نارى من طبنجة 9 مم، كما أن قائد الأمن المركزى أصيب هو الآخر بطلقات خرطوش. 

وأشار الدفاع إلي أن أهالى عابدين تمكنوا من ضبط 20 شخصاً بحوزتهم خرطوش ويقومون بإطلاقها على قوات الأمن والمتظاهرين، وشكك الدفاع فى دوبلاج الصوت المتعلق بالفيديو الذى تم عرض على مواقع الإنترنت للضابط المتهم وكشف عن مفاجأة بأن الشخص الذى قام بتصوير هذا الفيديو انتحل صفة ضابط وارتدى ملابس الشرطة. 

وأوضح المحامي على حد قوله أن هذا الشخص صدر ضده أمر ضبط وإحضار حيث إنه أندس بين قوات الأمن وقام بتصوير هذا الفيديو.


«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

About the Author المحرر

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.

ليست هناك تعليقات

Leave a Reply

Cat-5

Cat-6