Cat-1

Cat-2

Cat-3

Cat-4

» » كله تمام..محصلة أول أسبوع إضراب عند"العربي"!!

بدأت مشكلات الفصل الدراسى الثانى مبكرا فى وزارة التربية والتعليم، فى ظل تصاعد الدعوات للإضراب والعصيان المدنى، الذى يحركه عدد من مواقع التواصل الاجتماعى والحركات الثورية، وإضراب أكثر من 250 معلما وإداريا بمدرسة جمال عبد الناصر التجريبية "المستقبل 13" فى حى النزهة بمصر الجديدة.

وتشهد مدرسة جمال عبد الناصر التجريبية المتميزة "المستقبل 13" إضرابا واسعا نتيجة لعدم تنفيذ القرار الوزارى رقم 345 لسنة 2010 الخاص بتثبيت جميع العاملين بالمدرسة التى تتبع القانون رقم 1 لسنة 1990، بعدما أصدر الدكتور أحمد زكى بدر وزير التربية والتعليم الأسبق، قرارا بذلك، حيث كانت تلك المدرسة تتبع الجمعيات التعاونية، وتم حل مجلس إدارتها بناء على قرار الوزير، على أن يتم تثبيت كل العاملين بها بوزارة التربية والتعليم وتحويلها إلى مدرسة تجريبية.

من جانبه أكد عز الدين خير الله مدرس مواد فلسفية بمدرسة جمال عبد الناصر التجريبية، أن الوزير السابق الدكتور أحمد جمال الدين موسى لم يفعل القرار الخاص بتعيينهم فى التربية والتعليم، على الرغم من الدخول فى أكثر من اعتصام متكرر على مدار الفترة الماضية، لافتا إلى أن الوزير جمال العربى اجتمع معهم قبل تولى الوزارة وأخبرهم أنه لو كان وزيرا للتعليم لحل مشكلتهم خلال 24 ساعة فقط، إلا أن هذا القول لم يتحقق حتى تلك اللحظة.

وأوضح خير الله أن الجمعية العمومية لمعلمى مدرسة جمال عبد الناصر التجريبية قررت الإضراب عن العمل لحين حل مشكلتهم بشكل نهائى، مهددا بأن المدرسة سوف يتم إغلاقها حال عدم تنفيذ مطالبهم وحقوقهم فى التثبيت والأجر العادل بالمدرسة وصرف كافة مستحقاتهم المالية وسيغلقون أبواب المدرسة، ويمنعون الإدارة بكامل هيئتها من الدخول.

وأشار خير الله، إلى أن مدرسة جمال عبد الناصر التجريبية بها أكثر من 3 آلاف طالب، وهى عبارة عن مجمع مدارس عربى ولغات منذ المرحلة الابتدائية حتى الثانوية العامة، والطلاب لم يحضروا إلى مقر المدرسة حتى الآن، حيث إن عملية التدريس متوقفة تماما، وستظل كذلك لحين حل الأزمة الخاصة بهم.

من ناحية أخرى تشهد وزارة التربية والتعليم اجتماعات ومناقشات برئاسة الدكتور رضا مسعد السعيد رئيس قطاع التعليم العام من أجل بحث أزمة مدرسة جمال عبد الناصر التجريبية

على صعيد آخر أكد جمال العربى وزير التربية والتعليم أن العملية التعليمية تسير بشكل منتظم فى ثانى أيام الدراسة، حيث شهدت الحالة التعليمية بمدارس المحافظات استقرارا ملحوظا فى مختلف المدارس، وبدأ اليوم الدراسى بالوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء ثورة 25 يناير المباركة، والدعاء لمصابى الثورة بالشفاء العاجل.

وأكد مديرو المديريات التعليمية، أنه بمتابعتهم سير اليوم الدراسى بالمدارس، تبين أن نسبة حضور طلاب المدارس قد وصلت إلى أكثر من 90%، ووصلت نسب انتظام المعلمين إلى أكثر من 90% وفق ما ذكره بيان الوزارة.

وأفادت مديرية التربية والتعليم بالجيزة بخروج بعض طلاب من مدرستى الأورمان الثانوية بنين والأورمان التجريبية المشتركة فى اتجاه ميدان التحرير، بسبب مرور مسيرة لبعض طلاب كلية دار العلوم جامعة القاهرة أمام المدرستين، وعاد الطلاب إلى مدارسهم.

وفى القاهرة، تجمهر حوالى 20 طالباً، خارج مدرسة عاطف بركات التجريبية بالمنيل، وحوالى 40 طالباً بمدرسة أحمد حلمى التجريبية، خارج المدرسة وتم صرفهم بعد الاتصال بأولياء أمورهم لتقديم النصح والإرشاد، وبمحافظة أسوان، تجمهر عدد 30 طالباً بفناء مدرسة محمد مكاوى يعقوب التجريبية للغات، حاملين لافتات تنادى بتسليم السلطة للمدنيين.

من ناحية أخرى لم يذكر بيان وزارة التربية والتعليم أى أخبار أو معلومات عن إضراب معلمين مدرسة جمال عبد الناصر التجريبية، على الرغم من أنهم مضربون منذ بداية الدراسة ومستمرون فى ذلك حتى تلك اللحظة، الأمر الذى تسبب فى حرمان أكثر من 3 آلاف طالب هم قوة المدرسة من الحضور أو متابعة العملية التعليمية، بسب إضراب المعلمين وعدم انتظام الدراسة.

من جانبه، أكد سعيد عمارة، مدير مديرية القاهرة التعليمية، أن الوزارة تبحث تشكيل لجنة مشتركة مع الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تثبيت جميع العاملين بالمدرسة وتدبير الموارد المالية اللازمة بالتنسيق مع وزارة المالية.

وأوضح عمارة أن القرار الذى أصدره الدكتور زكى بدر بتحويل تلك المدرسة من قومية إلى تجريبية خاطئ، وفى محافظة الإسكندرية لم ينفذه المحافظ، لأن القوميات أشبه بالقطاع الخاص، لافتا إلى أن المشكلة الحقيقية التى تواجه العاملين بتلك المدرسة أنهم ليسوا على درجة وظيفية واحدة.

وأوضح عمارة أن الوزارة سوف تعقد اجتماعا غدا من أجل مناقشة أزمة مدرسة جمال عبد الناصر التجريبية، بحضور الدكتور رضا مسعد السعيد رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة من أجل بحث سبل حل الأزمة، مشيرا إلى أن المشكلة قد تحل نهائيا إذا تم تحويل تلك المدارس إلى قومية مرة أخرى قائلا "ما بنى على باطل فهو باطل".
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

About the Author المحرر

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.

ليست هناك تعليقات

Leave a Reply

Cat-5

Cat-6