ما أن سرت شائعة إصابة نجم الغناء جاستن بيبر بمرض سرطان الدم "اللوكيميا" بسرعة البرق، حتى انطلقت دعوة على تويتر لكل محبيه لحلق شعرهم تضامناً معه.وتمّ تخصيص هاشتاج عن الدعوة على تويتر بعنوان Bald for Beiber أو "كن أصلع من أجل بيبر".

وانتشرت صوراً على مواقع التواصل الاجتماعي لفتيات حليقات الرأس من أجل تحفيز معجبي جاستن بيبر لحلق رؤوسهم، ومن بينهن فتاة قامت بتحميل فيديو لها عبر موقع يوتيوب وهي صلعاء، وقالت مبتسمة للكاميرا: "أصبحت حليقة الرأس من أجل جاستن بيبر، فهل ستفعلون نفس الشيء؟".

وعلى الجانب الآخر لقيت الدعوة سخرية من البعض على تويتر، فمنهم من غرّد قائلاً: "من المحزن أن تحلق الفتيات شعرهن من أجل جاستن بيبر، لأنني أراهن على أنهن لن يفعلوا هذا في حال لو كان أحداً من عائلاتهن مصاباً بالسرطان!".  

وكان أول من أطلق شائعة إصابة جاستن بيبر بسرطان الدم هو حساب مزيف على تويتر بإسم برنامج Entertainment Tonight، زعم في تغريدتان له بأن "جاستن بيبر أجرى فحوصات وتبيّن من خلالها إصابته بسرطان الدم، و"أن معجبو "بيبر" قاموا في المقابل بحلق رؤسهم دعماً له"، إلا أنه تمّ حذف التغريدتان بعد مرور وقت قصير.



وتبيّن أن إصابة جاستن بيبر بسرطان الدم شائعة عندما نفى حارسه الخاص كيني هاميلتون النبأ لأحد معجبي المغني الكندي الشاب عبر تغريدة  له على حسابه على تويتر، فما كان من المعجب أن يرد على "هاميلتون" قائلاً: "يا إلهي شكراً على ردك، فقد شاهدت من بعض الصور أن معجبين لبيبر حلقوا رؤوسهم لأنهم صدقوا الشائعة".

إرسال تعليق