Cat-1

Cat-2

Cat-3

Cat-4

» » » حكم بإعدام 7 أقباط في قضية الفيلم المسيء للرسول


أصدرت محكمة جنايات القاهرة، الأربعاء، حكماً غيابياً بالإعدام على سبعة أقباط من أصل مصري أدانتهم في قضية الفيلم المسيء للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، الذي أنتج في الولايات المتحدة الأمريكية وتسبب في احتجاجات عنيفة في العديد من الدول العربية والأجنبية.

وذكرت مصادر قضائية أن رئيس المحكمة أعلن إحالة أوراق السبعة إلى المفتي، وهو الأمر الذي يعني الحكم بإعدامهم. وقالت المصادر إن المحكمة حددت جلسة 29 يناير 2013 للنطق بالحكم بعد ورود رأي المفتي، الذي يعد استشارياً في العادة.
والمتهمون هم: موريس صادق جرجس عبدالشهيد، محامٍ ومؤسس الجمعية القبطية الوطنية، ومرقص عزيز خليل، مقدم برامج دينية، وفكري عبدالمسيح زقلمة وشهرته "عصمت زقلمة"، طبيب بشري، ونبيل أديب بسادة موسى، المنسق الإعلامي للجمعية الوطنية الأمريكية، وإليا باسيلي وشهرته "نيقولا باسيلي نيقولا"، حاصل على ليسانس الآداب جامعة القاهرة، وناهد محمود متولي وشهرتها "فيبي عبدالمسيح بوليس صليب"، طبيبة وتقيم بمدينة سيدني بأستراليا، ونادر فريد فوزي نيقولا، حاصل على بكالوريوس تجارة، والقس تيري جونز، راعي كنيسة دوف الإنجيلية بولاية فلوريدا بأمريكا، الذي ستصدر المحكمة قراراً بشأنه في جلسة النطق بالحكم.

وقال المدعي بالحق المدني، مجدي عبدالعزيز،  إن هذا القرار هو نصرة لرسول الله وللمسلمين في جميع أنحاء المعمورة، وشفاء لغليل المسلمين من هؤلاء الشرذمة، على حد قوله ، بينما أبدى ماجد وهبة، المدعي بالحق المدني، قلقه من تعاطف المنظمات الصهيونية مع المتهمين، والتوسط لهم لمنحهم الجنسية واللجوء السياسي لبعض الدول المعادية للإسلام، على حد قوله، وأضاف أنه كان يتمنى أن تستخدم المحكمة سلطتها التقديرية وتعاقب المتهمين بالمؤبد.

 وتعليقاً على الحكم، قال كمال زاخر، منسق جبهة العلمانيين بالكنيسة الأرثوذكسية، إن الحكم كان غيابياً لأنه لم يحضر أحد فيهم المحاكمة، وأياً كان الأمر لا نعلق على الأحكام القضائية ولا نعرف الأبعاد والظروف التي اتخذ فيها القضاء حكمه ،وأضاف زاخر أن الحكم على المستوى السياسي يأتي في وقت تمر فيه مصر بحالة ارتباك، وإذا كان الحكم يتسم بالعدالة فهناك قضايا ازدراء للدين المسيحي ولا يوجه حتى لهم اللوم ، ويرى زاخر أن هناك فرقاً كبيراً بين اللوم والإعدام، ولكن "إذا كانت هذه هي العدالة يبقى ربنا يعوض على مصر".

كما أكد الأنبا مرقس، أسقف مطرانية شبرا الخيمة، تعليقاً على الحكم، أن الكنيسة ترفض تماماً الإساءة إلى أي دين، لكن بوجه عام "الحكم شديد" ، وأضاف الأنبا مرقس أن "الكنيسة لا تتدخل في هذه الأمور، فالكنيسة لا تناقش القضاء، فالقضاء يناقشه قانونيون".

«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

About the Author المحرر

This is a short description in the author block about the author. You edit it by entering text in the "Biographical Info" field in the user admin panel.

ليست هناك تعليقات

Leave a Reply

Cat-5

Cat-6