أعلن المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي، اليوم الاثنين، عن قبول التفويض الشعبي لإدارة شئون البلاد وإسقاط إتفاق الصخيرات السياسي  بناء على رغبة الشعب الليبي.

وأوضح "حفتر"، في كلمة نقلتها قناة ليبيا الآن، أن الاتفاق السياسي دمر ليبيا وجرها لمنزلق خطير.

وأوضح أن الجيش رهن إشارة الشعب، وسيعمل على رفع معاناة الشعب الليبي، وأن مصلحة الشعب من أولويات الجيش الليبي.

وتشهد ليبيا منذ أكثر من عام معارك بين قوات الجيش الليبي، وقوات ما تسمى بحكومة الوفاق في طرابلس المدعومة من تركيا.

إرسال تعليق