واصلت وزارة السياحة والآثار اليوم الثلاثاء تجربتها المتميزة التي تقدمها ضمن مبادرة اطلقتها الوزارة لتقديم جولات افتراضية جديدة بالتعاون مع شركائها من المعاهد والمؤسسات العلمية والأثرية.

وجاءت الجولة الافتراضية التي انطلقت 7 مساء اليوم الثلاثاء لمعبد بن عزرا بمجمع الآديان بمصر القديمة،ويقع بشارع مارجرجس بمجمع الآديان بمصر القديمة بالقرب من المتحف القبطي وكنيسة أبي سرجة.

وكان في الأصل كنيسة تسمى كنيسة الشماعين وباعتها الكنيسة الأرثوذكسية عام ٨٨٢م للطائفة اليهودية، ويروي أن مكان المعبد صلى فيه نبى الله موسى ليرفع الطاعون الذى أصاب المصريين.

والمعبد مبني على الطراز البازيليكي يتكون من صالة مقسمة إلى ثلاثة أقسام أوسعها وأعلاها القسم الأوسط يعلوه شخشيخة، يوجد الهيكل بالجدار الشرقي الذي يضم دولاب التوراة.

وهو من الخشب المطعم بحشوات من الصدف والعاج، وتقع المنصة في وسط المعبد وهي من الرخام ويصعد إليها بعدة درجات حيث تدار الصلاة.

أما الطابق العلوي فهو مخصص لصلاة السيدات، يطل على الصالة بشرفة في نهايتها من الجهة الشمالية توجد غرفة الجنيزة التي أسهمت في شهرة هذا المعبد؛ وهي حجرة مغلقة من كل جهاتها عدا أعلاها حيث كانت تخزن بداخلها الكتب والأوراق لمدة طويلة حتى اكتشفت ونقلت محتوياتها سنة ١٨٩٦م إلى جامعة كمبردج.

للراغبين في الزيارة من هنا .. لينك

https://my.matterport.com/show/?m=9sXzU9yY1gw&mls=1


‏#StayHome
‏#StaySafe
‏#ExperienceEgyptFromHome

علاء الدين ظاهر

إرسال تعليق