واصلت وزارة السياحة والأثار إطلاق جولاتها الإرشادية في المواقع المختلفة،وجاءت الجولة الجديدة بالمتحف المصري الكبير ومعمل ترميم الأخشاب،حيث يعكف المرممين على ترميم كنوز الملك الشاب توت عنخ آمون وقطع أثرية أخرى.

وتأتي هذه الجولة بالتعاون بين وزارتي السياحة والآثار ووزارة الدولة للإعلام،حيث يعتبر المتحف المصري الكبير أكبر متحف في العالم، خُصِّص لحضارة واحدة؛ وهي الحضارة المصرية القديمة، حيث يضم آثارًا من عصور ما قبل التاريخ، وحتى العصر اليوناني والروماني.

ويضم المتحف أيضًا متحفًا للطفل، ومركزًا تعليميًّا، ومركزًا للحرف اليدوية، وفصولًا تعليمية، ومتحفًا مخصصًا لمراكب الشمس، وجاري وضع تصميماته النهائية. كما يوجد به أول ميدان لمسلة معلقة في العالم.

وسوف تعرض ولأول مرة مجتمعة في مكان واحد، آثار الملك توت عنخ آمون، والتي يزيد عددها عن 5000 قطعة، في قاعتين مساحتهما 7200 متر مربع. كما سيتم عرض قطع أثرية لموضوعات مختلفة، على الدرج العظيم، والذي لا يوجد له مثيل في كل متاحف العالم.

حيث يعرض على أعتابه قطع ضخمة، على مساحه تتعدى ال 6000 متر مربع، مطلًا في نهايته على أهرام الجيزة،وليس هذا فقط، بل خُصِّصت قاعات عرض عددها 12 قاعة، وبمساحة 18 ألف متر مربع، لعرض كنوز الحضارة المصرية القديمة.


‏‎‏#StayHome
‏‎‏#StaySafe
‏‎‏#ExperienceEgyptFromHome

علاء الدين ظاهر 

إرسال تعليق